الرئيسية | منتدى النهضة للفكر والسياسة | بقلم الاستاذ عيسى جرادي .. النفط الذي خربنا

بقلم الاستاذ عيسى جرادي .. النفط الذي خربنا

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بقلم الاستاذ عيسى جرادي .. النفط الذي خربنا

سؤال قديم.. تأكدت إجابته الآن: هل النفط نعمة أم نقمة؟ هو من عند الله نعمة.. وهوعند السفهاء نقمة.. فالنفط كالاشتراكية.. علما الناس شيئين اثنين.. السرقة والخمول.. فأعتى اللصوص اقترنت أسماؤهم بسوناطراك والتسيير الاشتراكي للمؤسسات.. وظاهرة الركود العقلي والجسدي كانت محصلة حقبة النفط والغاز والتخطيط المركزي.

 

 سؤال قديم.. تأكدت إجابته الآن: هل النفط نعمة أم نقمة؟ هو من عند الله نعمة.. وهوعند السفهاء نقمة.. فالنفط كالاشتراكية.. علما الناس شيئين اثنين.. السرقة والخمول.. فأعتى اللصوص اقترنت أسماؤهم بسوناطراك والتسيير الاشتراكي للمؤسسات.. وظاهرة الركود العقلي والجسدي كانت محصلة حقبة النفط والغاز والتخطيط المركزي.

أخلاقنا نفطية.. بحكم انتمائها إلى سلوك ريعي محض.. وعقولنا سائلة كخاصية النفط الذي أغرقنا في لزوجته.. وفي الحالتين هذا ما جنت المحروقات علينا.

 بحساب الأرباح والخسائر.. نحن نخسر إنسانا مقابل كل برميل نفط نصدره.. ونكسب لصا عابرا للحدود مقابل كل حاوية نستوردها.

 نحن لا نبيع سوى النفط والغاز.. لا شيء تقريبا.. في حين نستورد كل شيء.. حتى الشيفون أضفناه أخيرا إلى قائمة مستورداتنا.. أي إننا مرتهنون لآبار المحروقات وليس لعقولنا.. لإرادة من يريدون إبقاءنا مشدودين لأنابيب النفط.. وليس لسيالتنا العصبية.. التي تحدد مدى قدرتنا على تخطي المراحل الصعبة.

                    ***

في رسالة وجهها وزير الطاقة إلى المشاركين في المنتدى العلمي والتقني لشركة (سوناطراك).. قال إن الجزائر (تتطلع إلى مضاعفة قدرات إنتاج وتكرير النفط في السنوات الخمس المقبلة).. وأتساءل: ما فائدة زيادة إنتاج النفط؟

 أليس حفظه في مكامنه أجدى من تحويله إلى أوراق خضراء يتلقفها السماسرة.. لتنتهي ـ بفعل التضخم ـ إلى حسابات خاوية..؟ أليس من حق الأجيال التي سنورثها بلدا خاويا.. أن يكون لها نصيب في هذه الثروة التي لم نحسن استغلالها.. فحرمناهم منها مرتين.. واحدة في حياتنا.. وأخرى بعد أن نرحل عن هذه الحياة؟

لقد خربنا النفط.. لأننا لم ندرك بعد أن الثروة الباقية.. لا تنبع من الأرض.. بل تتدفق من العقل.. هذا العقل الذي وضعناه في حاوية.. وأرسلناه إلى ما وراء البحر!!

عيسى جرادي