الرئيسية | منتدى النهضة للفكر والسياسة | خبير تركي: صمت الغرب إزاء الانقلاب لخوفه من نجاح الديمقراطية في مصر

خبير تركي: صمت الغرب إزاء الانقلاب لخوفه من نجاح الديمقراطية في مصر

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
خبير تركي: صمت الغرب إزاء الانقلاب لخوفه من نجاح الديمقراطية في مصر
كتبه : فوزي هيكل

قال الخبير التركي "أرغون بلدريم "، أستاذ علم الاجتماع بجامعة "يلديز تكنيك" التركية، إن الديمقراطية وصلت لمصر بسلام ولكن تم القضاء عليها بالدماء، مشيرًا إلى أن الثورة الديمقراطية في البلاد كانت الأولى من نوعها في العالم الإسلامي لأنها مثلت ثورة تم انجازها في سلام دون إراقة للدماء.

وأوضح "بلدريم"، في تحليل له على موقع "نيو تركيا"، أن الربيع العربي واحد من أهم أشكال الديمقراطية في الفترة التاريخية ما بعد الحكم العثماني في العالم الإسلامي؛ وذلك لأنه يتحدى التقاليد السياسية القديمة للأنظمة الاستبدادية.

وأكد الخبير، أن صمت الغرب ازاء الانقلاب لخوفه من نجاح الديمقراطية في مصر والمنطقة إذ تُشكل خطرًا للغرب والحماة والحراس السياسيين، وذلك لأن الديمقراطية تسألهم عن الوضع السياسي الراهن والأوامر والعلاقات الاقتصادية، كما تطالب بالمشاركة والشفافية والحرية.

وقال أستاذ علم الاجتماع، إن جماعة الإخوان المسلمين، لم تكن طرفًا في العنف وتسير تجاه النظام بينما تظل في وئام مع الأساليب الديمقراطية، مثل التمثيل والمشاركة والشمول، بينما القوات المسلحة والنخب لا توفر أي أرضية للمشاركة الاجتماعية.

وتابع "بلدريم" قائلا: "إن النظام الغربي يمنح الشرعية للانقلاب العسكري وذلك لحماية الطاقة وأمن إسرائيل، ويؤمن هذا النظام بأن الديمقراطيات الغربية لا يمكن أن تتجاوز حدودها، وبالنسبة للشرق الأوسط فإنهم يفضلون الأنظمة العسكرية أو أنظمة القلة بدلا من الديمقراطية".

وأضاف أن ظهور الديمقراطية في مصر أمر خطير بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وروسيا، وأن رغبة الغرب تكمن في أن تصبح لعبة الديمقراطية في أيادي الجهات الفاعلة العلمانية الذين يشاركون الغرب في مصالحه.

وتساءل الخبير قائلا :"أين مسئولو أمريكا والاتحاد الأوروبي والمثقفون والأكاديميون الآن وهم الذين كانوا يطالبون بذلك في اجتماعاتهم؟ لماذا اختفى الذين ينطقون مصطلح الإسلام الديمقراطي من مصر الآن؟ لماذا يشعرون بالاستياء عندما توافقت الحركات الإسلامية مع الديمقراطية بعد أن تم الحكم عليها بأنها عنيفة وسلطوية وديكتاتورية في الماضي؟".

عن موقع بوابة الحرية والعدالة