الرئيسية | النهضة بعيون الصحافة | الكاتب الروائي رشيد بوجدرة يشيد بالنهضة واطاراتها

الكاتب الروائي رشيد بوجدرة يشيد بالنهضة واطاراتها

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الكاتب الروائي رشيد بوجدرة يشيد بالنهضة واطاراتها

في حوار لمنتدى البلاد اشاد الكاتب الروائي رشيد بوجدرة بالتيار الاسلامي وخصوصا حركة النهضة واطاراتها وقال انه يقرا ويستمع للامين العام السابق الدكتور فاتح ربيعي

لا خـــوف من “الإسلاميــــين” إذا وصلوا إلى السلطة في الجزائر

 احترم “الإسلاميين” ويحترمونني رغم شيوعيتي وإلحادي

نفى رشيد بوجدرة خوفه من وصول التيار الإسلامي السياسي في الجزائر إلى الحكم، معتبرا إياه تيارا مسالما وجمهوريا شأنه شأن التيارات الأخرى التي تنشط في الجزائر في إطار قوانين الجمهورية. وقال ضيف “منتدى البلاد” واثقا “أحترم هذا التيار كما يحترمني رغم أنني شيوعي وملحد”، مضيفا أن الإسلام هو الغالب من حيث الفكر والإيديولوجيا في المجتمع الجزائري، وهو الركيزة الأساسية في المجتمع”. وقال بوجدرة إن التيار الإسلامي يشكل الأغلبية الساحقة في المغرب العربي بما في ذلك في الجزائر، مشيدا بحركة “حمس”، واعتبر النسخة الأخيرة أفضل بكثير من نسخة لحظة الولادة دون أن يفوته التذكير بإعجابه بالراحل الشيخ محفوظ نحناح من حيث قدرته على التواصل مع الآخر المختلف إيديولوجيا. كما عرج ضيف “منتدى البلاد” على الحديث عن “حركة النهضة” الجزائرية، لما تملكه من إطارات ذاكرا على سبيل المثال لا الحصر الأمين العام السابق فاتح ربيعي الذي قرأ له واستمع لبعض آرائه، فيما اعتبر أن ما يحدث في الشارع العربي سواء في تونس أو مصر يشكل مظلمة في حق هؤلاء الإسلاميين على غرار “النهضة” في تونس، مجددا معارضته للعنف والقتل والاعتداء على المجتمع باسم الإسلام، في إشارة إلى التيارات الإرهابية المعروفة التي أزهقت أرواح الجزائريين وأعلن بوجدرة معارضته لها، ومع ذلك، لا يجد بوجدرة حرجا في وصف الربيع العربي  بـ"الصقيع".

عن جريدة البلاد